القائمة الرئيسية

الصفحات

مكتبة سياتل المركزية والإبداع الهندسي !

 مكتبة سياتل المركزية SEATTLE CENTRAL LIBRARY هي المكتبة العامة في سياتل تم افتتاحها في 23 مايو عام 2004، وهي نتاج عمل مدهش من المصممين الهولندي ريم كولهاس “Rem Koolhaas” وجوشوا راموس بالتعاون بين شركتي OMA / LMN.


مكتبة سياتل المركزية SEATTLE CENTRAL LIBRARY هي المكتبة العامة في سياتل تم افتتاحها في 23 مايو عام 2004، وهي نتاج عمل مدهش من المصممين الهولندي ريم كولهاس “Rem Koolhaas” وجوشوا راموس بالتعاون بين شركتي OMA / LMN.

مكتبة سياتل المركزية

مما تتكون مكتبة سياتل المركزية؟ وكيف تم تصميمها؟

وضع تصورا لتصميم مكتبة سياتل المركزية بحيث يخدم وظيفة المكتبة في جذب الناس إلى قراءة الكتب،حيث أنه وبالرغم من الوصول إلى القرن الواحد والعشرين إلا أنه لا يزال هناك استجابة من الناس حول قراءة الكتب المطبوعة على الورق.

تبلغ مساحة مكتبة سياتل المركزية حوالي 33 ألف متر مربع بارتفاع قد يصل إلى حوالي 60 متر، مقسم على 11 طابقا، بالإضافة إلى موقف للسيارات يتسع لحوالي 150 سيارة.

تم استخدام شبكة فولاذية في تصميم هيكل مكتبة سياتل المركزية الخارجي، ولم يتم إضافة الزجاج إليها على عكس ما كان سائدا في تصميم الأبنية الحديثة، حيث أراد كولهاس أن يدمج القاعات الداخلية للمكتبة مع الوسط الخارجي، والذي لاقى عليه الكثير من الانتقاد فيما بعد.

على الرغم من أن شكل مكتبة سياتل المركزية غير عادي من الخارج، إلا أن فلسفة المهندس ريم كولهاس في العمارة سمحت أن يؤدي المبنى الوظائف المطلوبة منه على ما يبدو، حيث أن القسم الكبير من المكتبة تم تخصيصه لعرض أكثر من مليون ونص المليون كتاب، وقد صممت على ارتفاع أربع طوابق متواصلة مع بعضها البعض بحيث تخدم رفوف الكتب عملها بديلا عن الجدران، مما يسمح لهواة المطالعة بمشاهدة المجموعات كاملة دون استخدام السلالم أو الذهاب إلى قسم آخر في المكتبة.


وتشمل الغرف الأخرى في مكتبة سياتل المركزية قاعة كبيرة لشركة مايكروسوفت في الطابق الأرضي، فالجدير بالذكر أن مايكروسوفت ساهمت بحوالي 20 مليون دولار لتمويل بناء مكتبة سياتل المركزية، أما في الطابق الثالث فقد تم تصميم مساحة واسعة لهواة القراءة، في حين تم تصميم عدة قاعات تحتوي على خليط من الكتب المتعددة التخصصات تسمح لروادها بالإطلاع عليها لإجراء بحوثهم العلمية، وقد تمت تسميتها على اسم رائد الفضاء الهنغاري” تشارلز سيموني” بالإضافة إلى قاعة واسعة في الطابق العاشر للقراءة أطلق عليها اسم قاعة “بيتي جين نارفر” الباحثة الاجتماعية والتي شغلت منصب أمين عام جامعة سياتل العامة خلال فترة التسعينيات.

زار مكتبة سياتل المركزية في عامها الأول أكثر من مليوني شخص، وقد منح المجلس الأمريكي للشركات الهندسية (ACEC) من واشنطن الجائزة البلاتينية للابتكار والهندسة في “الحلول الهيكلية” للشركة المصممة، كما تلقت مكتبة سياتل المركزية أيضا الجائزة الوطنية للهندسة المعمارية AIA عام 2005.




للتعرف علي متحف برشلونة للفنون المعاصرة اضغط هنا 




***********************


***********************

أنت الان في اول موضوع
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات